إحصائيات سنة 2017 للإنتهاكات التي تعرض لها الاطفال في اليمن Statistical 2017

أطفال اليمن تحت الخطوط الحمراء

Yemen Children Under Red Lines

رغم ظروف الحرب الذي دمرت مستقبل اليمن، وخصوصاً الحروب الأهلية، وانعدام الدور الحكومي في تطبيق القانون، والحفاظ على حقوق الإنسان، واختفاء المعارضة الرسمية التي تراقب الأدوار السياسية، انتهزت الجماعات المسلحة هذه الفرصة والتي كانت شريكة في صناعتها، لتحل محل التشريعات في تنفيذ رغباتها ضد كل من يقف ضدها.

ففي عامين فقط جعلت اليمن اشد بلد انتهاكاً لحقوق الإنسان، حيث قتل خارج القانون 1.196 طفل.

Despite war circumstances which destroyed Yemen future especially civil wars and the absence of government role in applying the law, conserving human rights and the disappearance of the official opposition which witness the political roles, the armed groups has seized this chance, in which these group were part of creating this situation, to replace legislations in executing their desires against all who stand in their way.

 

القتل خارج القانون

Outlaw Killing

1.087 ارج القانون منها 92 في محافظة تعز الذي تشهد حرب شرسة منذ بداية انقلاب الحوثي على الحكومة الشرعية.

1087 outlaw killings 92 of it in Taiz which witnesses massive war since the beginning of Houthi’s upheaval against the legal government.  

الإصابات الجسدية

Body Injuries

1.781 إصابة منها 241 طفل في تعز

1781 injuries, 241 children in Taiz.

 الألغام

Mines

قتل 109 طفل

وأصيب 160 طفلاً

109 Children killed

160 children injured

 حالات التجنيد

Children Recruiting

أكثر من 25.000 طفل مجندين من الأطفال، وهناك الكثير منهم لا يرغب بالاستمرار في التجنيد ويبحث عن وسيلة ملاذ آمن، والعودة للحياة الطبيعية دون جدوى.

ويهددون بالقتل اذا حاول الهروب، كما حصل لإبن عمي وعمره 9 سنوات حيث اختطف من المدرسة وبعد شهر طلب من الحوثيين العودة الى امه فمنعوه وعندما صرخ باكياً تم قتله بطلقة في الوجه، واعاده الى امه جثه ميته.

More than 25000 children are recruited as war soldiers and there are many of them do not want to continue being soldier recruited and  are looking for a way to be safe and return to normal life but without a result.

التهجير القسري للأسر

Forced displacement

ما يقارب 4.300 اسرة 64% منهم أطفال ويمرون بأسواء الظروف المعيشية والآمنة.

About 4300 families, 64% of them children has been displaced by force and they are passing through worst unsafe living circumstances.

انعدام الدواء

Lack of medicine

موت أكثر من 1.300 طفل بسبب عدم الغسيل الكلوي لعدم توفير العلاجات اللازمة وانقطاع الكهرباء وغياب الكادر الطبي وتأخير الرواتب.

 More than 1300 children died due to absence of Homodialysis medical care which was a result of unavailability of required medicines, power outage, absence of doctors and salaries delay.

إصابة 5500 طفل بالفشل الكلوي.

5500 children have a medical condition of Dialysis

موت أكثر من 2700 طفل بالكوليرا رغم المساعي الحكومية والمنظمات الإغاثية، بالإضافة الى استغلال المساعدات الإنسانية من قبل المتنفذين

في استثمارها لمصالحهم دون مراعاة لحجم الكارثة وانتشارها.

إصابة ما يقارب نصف مليون طفل بمرض الكوليرا.

Death of more than 2700 children by cholera despite government and Relief NGOs efforts in addition to influential people misuse of humanitarian assistance by deploying it to their personal benefits without caring about the disaster bigness.

العنف الأسري

Family Violence

6 أطفال بالتعذيب حتى الموت، من قبل والديهم مثل ما حدث للطفل سليم محمد حمود 12 عام. والطفل مهيوب محسن 9 سنوات من قبل أحد افراد اسرته.

10 أطفال في حالة حرجة من قبل أولياء امورهم معظمهم من الإناث.

6 children were tortured until death by their parents such as what happened to 12 years old child Mohammed Hamoud and 9 years old child Mahyoub Mohsin by one of his family members.

زواج القاصرات

Underage Marriage

أكثر من 250 طفلة تم تزويجهن قسراً لأسباب اجتماعية او ظروف معيشية صعبة ومعظمهم نازحين من الحروب، او استغلالهم لفقدان أولياء امورهم وتشريدهم.

More than 250 female children were forced to marry for social reasons or hard life circumstances and most of them war refugees or using them for parents lose to use them for vagrancy.

4 نساء اقدمن على الانتحار احداهن في العاصمة صنعاء.

4 women have committed suicide, one of them in Sana’a the capital.

موت 12 طفلة ليلة الدخلة في الحديدة وريمة وتعز والمحويت.

Death of 12 female children in marriage night in Alhudaidah, Raymah, Taiz and Almahweet.

موت 45 طفلة في ليلة الولادة البعض فقدت ايضاً مولودها، في مستشفيات حجة والحديدة وبعض الأرياف.

Death of 45 female children as a result of giving birth and in some cases the baby dies in Hajah, Alhudaidah hospital and some ruler areas.

120 تم نقلهم الى المستشفيات في الاسابيع الأولى من الزواج.

120 were transferred to hospital in the first weeks of marriage.

69 طفلة مصيرهم غير معلوم، لأسباب النزوح الى أماكن آخري او لغيابهم عن المجتمع وفقدان التواصل بهم.

69 female children with unknown fate for displacement reasons to other places or absence from community and lost contact with them.

التحرش بالأطفال

Children Sexual Harassment

عدد الأطفال الذين تعرضوا للتحرش 101 اغلبهم في عمر اقل من 15 سنة، قتل منهم 2 من الإناث الأولى رنا يحيى المطري 3 سنوات والثانية الطفلة  صفاء المطري 5 سنوات في حين أعدم 2 أطفال من قبل اهاليهم خوفاً من العار امام المجتمع او فقدانهم للوعي اثناء سماعهم الخبر.

101 is the number of children exposed to sexual harassment most of them under 15 years old, 2 females were killed. One of them was Rana Yahya Almatari (3 years old) and the second Safa Almatary (5 Years old). In the meanwhile, 2 female children were put to death by their families as a fear of shame in the community or lose of conscious when hearing the news. 

عمالة الأطفال في الممنوعات

Children Drugs Work

تم إحصاء 32 طفل ممن يستغلون في الاعمال الخطيرة 8 من الإناث اقل من 14 سنة منهن 3 غير معروف ابائهن تم استغلالهن في العبودية الإجبارية وآخرون في بيع الذخيرة او استقطاب الأطفال في سنهم لتهريب الممنوعات والعمل في مهام تجسسيه لصالح جماعات مسلحة.

There has been 32 children counted of those exploited in dangerous activities 8 of them under 14 females, 3 of them (has unknown fathers) were exploited in forced slavery and other in ammunition trade or polarization of same age peers for drugs smuggling and working in spying missions for armed groups.

النزوح الداخلي

Interior Mass Departure

ما يقارب 2 مليون اسرة نازحة بينهم أكثر من 55% أطفال.

About 2 million migrated families, amongst them more than 55% children.

الوضع الإنساني

Humanatarian Situation

يحذر برنامج الأغذية العالمي من أن 14 مليون إنسان في أنحاء البلاد معظمهم أطفال، يعانون بسبب نقص الغذاء وعاجزون عن تأمين حتى احتياجاتهم الأساسية من السلع، بالإضافة الى قدوم بعض الأطفال او أولياء امورهم على الانتحار لعدم قدرتهم على توفير احتياجات الحياة الرئيسية، فقد اقدم احد الأطفال في عمر 11 سنة على الانتحار لعدم قدرة الاهل في توفير ملابس عيديه، وكذلك انتحار الاب مع 3 من اطفاله بسبب عدم قدرته على توفير الغذاء لهم.

WFP is warning that 14 million human beings around the country are suffering of lack of food and helpless in securing even basic needs goods most of them children. In addition to some children or their families had to commit suicide because they cannot afford their life main needs. One of the children (11 years old) recently has killed himself because his family couldn’t buy him Eid (Holiday) clothes and also a father has committed suicide with his 3 children because he couldn’t provide food for them.  

مؤسسة ندى لحماية حقوق الطفل

Nada Foundation for save the children 

January 8, 2018

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.